تابعنا عى موقع الفيس بوك
  • أحدث المواضيع
  • مواضيع مميزة
تناول السمك الملوث يعرضك الي ترسبات الزئبق
تناول السمك الملوث يعرضك الي ترسبات الزئبق
27 - يونيو - 2012

ينتج تلوث الزئبق من محطات الكهرباء التي تستعمل الفحم والعمليات الصناعية الأخرى ويتسرّب إلى عالمنا الطبيعي، وكنتيجة، الى نظامنا الغذائي. ولسوء الحظ، فأن انتشاره لا يعرف أي حدود. وفقا لمنظمة البيئة، ” الزئبق الذي ينتج في النصف الاخر من الكرة الأرضية يمكن أن ينتهي به المطاف في مصدر مائك المحليّ أو في السمك المباع في المخازن التجارية.”

في الحقيقة تعتبر الطريق الأكثر شيوعا لتعرضك الى الزئبق، أكل السمك الملوث. فقد وجد فحص أخير لترسبات الزئبق في ثلاثة أصناف وطنية من سمك التونا المعلّب بانها تحتوي على 55 بالمائة اعلى من مستوى المسموح به للإستهلاك الإنساني الآمن. وإستنتج الباحثون “بأنّ هذه النتائج التعليمات الأكثر صرامة لصناعة سمك التونا المعلّبة ضروري لضمان الأمان لاشخاص مثل النساء الحبلى، الأطفال.”

ويبدو بأن المستويات الحالية المنظّمة لصناعة الاسماك عالية جدا. فالتعليمات الحالية في الولايات المتّحدة تسمح بوجود 10 مرات من الزئبق في السمك بينما الحد المسموح به هو 20 مرة اكثر.

وهذا يعني بأنك اذا كنت تستهلك السمك الملوث بانتظام بمادة methylmercury، بضمن ذلك المارلين، اروانج روف، تايل فيش، سمك ابو السيف، قرش، إسقمري، وسمك تونا (bigeye، Ahi)، خصوصا إذا كنت من ضمن الفئة الحسّاسة، فيفصل أن تخضع لفحص لمعرفة مستوى الزئبق في جسمك. الزئبق الموجود في السمك يمكن أن يؤثّر على تطوير الدماغ بالإضافة إلى النظام العصبي. ويمكن ان تتعرض النباتات والحيوانات أيضا للتلوّث بسبب التغذي على أطعمة اخرى تحتوي على الزئبق.

أي إختبار شعر بسيط يمكن أن يقلل من مخاوفك بشأن مستويات الزئبق.

القسم : صحتك جميلة
الكلمات الدلالية : , , , , , ,
  • تعليقات الموقع
  • تعليقات الفيس بوك

التعليقات غير مفعلة