تابعنا عى موقع الفيس بوك
  • أحدث المواضيع
  • مواضيع مميزة
النتائج السلبية للطلاق على حياة الأطفال
النتائج السلبية للطلاق على حياة الأطفال
28 - سبتمبر - 2014

حدوث حالة الطلاق بين الزوجين ووصلوهم لهذا الأمر من أكثر الأمور التي يعاني منها الأطفال بالشكل الكامل لن يتأثر الزوجان مثلما سيتأثر الأطفال فالزوجان فقط سيفقد كل منهم الحب والاهتمام وبعض الأمور المادية التي سيعانون منها ولكن بالنسبة للأطفال طلاق الوالدين بالنسبة لهم سيفقدهم الحياة بكامل معانيها سيفقد الأطفال الثقة والاستقرار وتغييرات جزرية ستدخل في حياة الأطفال ما بين منزل ومنزل وحديث وأخر ولا شعور بأمان على الأطلاق وحدوث حالة الطلاق دوما ما تكون السبب الأكبر في تدمير حياة الأطفال فمن الواجب علينا ان نتعرف بشكل اكثر دقة على هذا الأمر الخطير حتى يفكر الزوجان كثيرا قبل وصولهم لهذه المرحلة الخطيرة وهي مرحلة الطلاق

ويجب ان يفكروا بشكل أكبر وأكثر تمعنا في حياة أطفالهم الصغار وكيف ستكون حياة كئيبة مدمرة بكل المعاني

إذن الأن ما هي الأضرار التي سيتعرض لها الطفل بشكل مباشر بعد حدوث حالة الطلاق بين الزوجين

1-      سيفقد الطفال في هذه الحالة الدفيء الأسري وجو العائلة دوما ما سيسمع الأطفال في المدرسة ومع الأصدقاء عن جو الأسرة والخروج مع العائلة والجلوس معهم والحديث معهم ولكن الطفل الموجود بتلك المشكلة لن يشعر مطلقا بهذا الأمر فهو دوما حياته متنقلة من منزل إلى منزل أخر ومع والدته جزء في الحياة ووالده جزء أخري وهو المعنى الحقيقي للتفكك الأسري الذي يعود على الطفل بالكثير من المشاكل والعقد النفسية في المستقبل

2-      في تلك الفترة من حدوث حالة الطلاق بين الزوجين سيبدأ الطفل بالشعور بالقلق المستمر من سيهتم به ووالده ووالدته أصبحا في حالة من اللامبالاة ولن يستطيع أي طرف منهم الاهتمام بالطفل بالشكل الكامل الصحيح ويبدأ الطفل بشكل تدريجي بالشعور هو الأخر بعدم الأمان فأهله لن يهتموا به ولن يستطيع ان يعش حياته الطبيعية بين دفئ الأهل

3-      يوما بعد الأخر ومع تلك التطورات وحدوث حالة من التوتر والقلق دوما مصاحبين للطفل وعدم شعوره بالأمان سيتحول الطفل إلى كاره لواديه وبكثرة الأيام ومع عدم الاهتمام سيفقد الطفل حبه لوالديه وسيعود عليه بالسلب في حياته المدرسية على الخصوص

4-      بسبب عدم شعور الطفل بالأمان ولا يوجد استقرار كامل في حياته كطفل سيحدث بشكل طبيعي حدوث حالة من عدم الاستقرار النفسي والبدني للطفل لا ينام بالشكل الصحيح ولا يتناول طعامه بالشكل المناسب لا يوجد اهتمام سيتحول إلى شخص معقد عدواني وفي اغلب الأوقات يصبح شخص غير اجتماعي لا يفضل التجمعات الكبيرة ويمكن ان تحدث إضرابات جسدية للطفل

5-      الأمر الطبيعي بسبب عدم وجود المتابعة وتلك التغييرات الغير صحيحة في حياة الطفل يصبح عقله غير ناضج بالشكل الصحيح ويأخذ الكثير من الوقت حتى يصل إلى مرحلة النضج الصحيحة

6-      الكثير من الأحوال وحتى المشاكل بين الأزواج دوما ما يشعر الطفل الصغير بأنه هو السبب الحقيقي وراء ما يحدث وهي أكبر مشكلة حقيقيه تواجه الطفل

  • تعليقات الموقع
  • تعليقات الفيس بوك

اترك تعليقا