تابعنا عى موقع الفيس بوك
  • أحدث المواضيع
  • مواضيع مميزة
نصائح و طرق علمية تساعد طفلك على اجتيازخا بنجاح

 الكثير من القلق والتوتر, تجلبها فترة الامتحانات ، للأهل والأبناء ، فشدة حرص الأبوين ، على التأكد من أن أبناءهما يكرسون الوقت الكافي للدراسة، ويبذلون قصارى جهدهم ، قد يشكل نوعاً من الضغط، ويعرقل برمجة الأبناء لدراستهم.

ولكى يكون الدعم إيجابيا ، والتوجيه سليماً، نقدم إليك بعض النقاط ، التي ينصح بتوجيه الأبناء ، للتعامل بها خلال فترة الاستعداد للامتحانات :

>> انصحي ابنك بالابتعاد عن هذه المحاذير :

– يتناقش مع الآخرين عن كم المراجعة التي أنجزها، فهذا سيجعله أمام منافسة مع غيره قد تزيده توتراً.

– مراجعة المواد أثناء مشاهدة التلفزيون أو أثناء الحديث مع الأصدقاء عبر الهاتف أو المسجات.

– التركيز على فترة المساء للمراجعة.

– الحرص على المثالية.

– تجنب مراجعة المواد التي يحبها فقط.

>> شجعيع على التالي:

– تحديد الأولويات.

– مراجعة بعض مواده مع الأصدقاء.

– إعادة كتابة ملخص للنقاط والمعلومات أثناء المراجعة، وليس نقلها نصاً.

– أن يمنح نفسه استراحات قصيرة ومكافآت بسيطة أثناء المراجعة.

– وضع خطة دراسية.

– منح المواد التي يجد صعوبة فيها وقتاً إضافياً والتركيز عليها.

– التنويع بدراسة المواضيع؛ لتجنب الملل والعودة للموضوع الذي يتطلب جهداً إضافياً.

– منح وقت أقل للمواضيع التي يثق بقدراته فيها.

>> كيف يساعد الأم والأب الطفل خلال هذه الفترة :

– توفير الأجواء الملائمة للدراسة.

– المشاركة من خلال الاستماع للطفل وهو يشرح درسه، سؤاله واختباره.

– مساعدة الابن على تنظيم وقته ومراقبته؛ للتأكد من عدم هدره للوقت.

– التأكد من أن الطفل يحصل على أوقات كافية من الاستراحة والاسترخاء.

– تفهم الضغوطات التي تثقل الابن في هذه الفترة، والتخفيف عنها ببعض المكافآت البسيطة؛ لتغيير الأجواء المشحونة.

– يجب التذكر أن القلق والتوتر لن ينتهي عند آخر امتحان، بل قد يستمر لما بعد ظهور النتائج، لذا يجب أن يستمر الدعم والمساندة.

القسم : المرأه والطفل
الكلمات الدلالية :
  • تعليقات الموقع
  • تعليقات الفيس بوك

اترك تعليقا